Digital democracy Tunisia
Share

الخطاب العام على وسائل التواصل الاجتماعي في الشـرق الأوسط وشمال إفريقيا استمرار الممارسات التضليلية وتزايد العنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي

تنشر المنظمة الدولية للتقرير عن الديمقراطية تقريرها الاقليمي الثالث ضمن سلسلة من أربعة تقارير إقليمية (التقرير الأول التقرير الثاني ) عن رصد وسائل التواصل الاجتماعي والتي تندرج ضمن مشروع "الكلمة تِفرق" وتركز على محاربة المعلومات المضللة وخطاب الكراهية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وهذا التقرير هو ثمرة مساهمة شركاء المنظمة في لبنان والأردن وتونس، الذين قاموا بجمع البيانات المتعلقة بالسياقات الخاصة ببلدهم خلال الفترة الفاصلة بين تشرين الثاني /نوفمبر2021 ونيسان/أفريل .

ويكشف التقرير عن ثلاث اتجاهات سائدة وراسخة على المستوى الإقليمي تؤثر في المشهد السياسي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:

  1. الاستخدام المستمر لأنماط المعلومات المضللة أثناء الحملات الانتخابية:

ففي تونس فقد ساهم انتشار المعلومات المضللة في التقليل من شأن المرشحين السياسيين والتشكيك في نزاهة النظام الانتخابي وفي لبنان، تسبب اختلال المناخ الإعلامي وتشوهه في ظهور نفس التحديات في السياق الانتخابي.

  1. استخدام العنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي على نحو استراتيجي:

كشف التقرير عن تصاعد العنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي على نحو يبعث على القلق خلال الحملات الانتخابية في تونس. واستهدفت المعلومات المضللة وخطاب الكراهية المرشحات على نحو متفاوت. ويُستخدم نشر الروايات المزيفة والتهجّم على شخص المرشحات والازدراء للمس من مصداقية المرشحات وجدارتهن بالثقة، وهو ما يُثني النساء عن المشاركة في الحياة السياسية والنشاط الحقوقي.

وفي الأردن، راقبت الجمعية الشريكة في هذا المشروع، الجمعية الأردنية للمصدر المفتوح  ، العنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي الذي يستهدف الناشطات الحقوقيات في  إطار الفترة التجريبية لبرنامج "نُهى"  وهو نموذج يعمل بالذكاء الاصطناعي لرصد العنف الإلكتروني القائم على  النوع الاجتماعي الذي يستهدف النساء في  الأردن.

  1. حملات تضليلية منسقة على الإنترنت أثناء أهم التظاهرات السياسية:

كشف التقرير أن شبكات تتألف من عديد الصفحات على فيسبوك تقوم بتنسيق محتواها ونشاطها على نحو استراتيجي لتعطي صدى أكبر لمواقف سياسية معينة أثناء الانتخابات التشريعية في تونس ويهدف تنسيق هذه الجهود إلى التأثير على سلوك المواطنين وتوجيه نتائج الانتخابات بما يخدم مصلحة هذه الجهات.

التوصيات

ويقدم التقرير العديد من التوصيات الهامة الموجهة لمختلف الأطراف المعنية من أجل مواجهة هذه التحديات الناجمة عن المعلومات المضللة والعنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي منها الموجه لشركات وسائل التواصل الاجتماعي وأخرى موجهة للحكومات وكذلك للمجتمع المني وللباحثين.

واجه شركاء المشروع الكلمة تِفرق خلال فترة تنفيذ المشروع عدة صعوبات أبرزها النزاع العسكري الذي يشهده السودان وحجب الانترنت فيه ، التغييرات الحاصلة في الاطار القانوني المتعلق بالمعلومات المضللة وخطاب الكراهية في بلدان المنطقة ككل ، صعوبة الحصول على معلومات أساسية في البحث ، الى جانب التغييرات التي تشهدها سياسات منصات التواصل الاجتماعي وندرة الدراسات المتعلقة بالعنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي في الأردن: مثل الافتقار لأبحاث استباقية في  الأردن حول العنف الإلكتروني القائم على النوع الاجتماعي على المستوى الوطني مثل تحديا هاما آخر أمام شركاء المشروع.

View this page in: الإنجليزية عربى

المرفقات

Third Online Public Discourse Report - AR تحميل
Thrid Online Public Discourse Report - ENG تحميل

هذا العمل مدعوم من قبل